افتتـاحيـة العـدد

يسرنا أن نقدم العدد (61) لسنة 2010م من المجلة العلمية لكلية الآداب ـ جامعة الإسكندرية، ويضم العدد أبحاثًا ودراسات متميزة لعلماء وأساتذة وباحثين متميزين في مختلف ألوان المعرفة الإنسانية والاجتماعية كل في تخصصه الذي يجيده. ففي دراسات وأبحاث اللغة العربية جاء بحث السيدة الدكتورة/ إيمان فؤاد بركات بعنوان "الكفاءة الإعلامية في مسرح اللا معقول المعاصر في مصرحيث يعالج البحث موضوعًا مبتكرًا من خلال صلة الإعلام بالنصوص المسرحية التي تنتمي إلى ما يطلق عليه "مسرح اللامعقول" عند عدد من الكتاب المصريين وإلى جانب تحليل النصوص المسرحية تناولت الدراسة مصادر الكفاءة الإعلامية في النص، وطبيعة الإعلام ودرجاته، ودراسة المصادر الإعلامية عند المتلقي، وبهذا تضاف عناصر "التلقي" لتشكل إضافة جادة للعمل.

وجاءت الدراسة التي قدمتها الباحثة السيدة الدكتورة/ هدى عبد العاطي بعنوان: "الألفاظ الأساسية للأبوَّة والأمومة وصفٌ دلاليٌّ في ضوء منهج تحليل مكوِّنات المعنى" وتناول البحث وصفًا دلاليًا لمجموعة من ألفاظ القرابة في استخداماتها التراثية والمعاصرة، وتلك هي: أب، أم، والد، والدة، أبوان، والدان، آباء، بغرض الوصول إلى تحديد العلاقة التي تجمع بين كلمتي (أب) و(والد)، وكذلك (أم) و(والدة) مستعينة في ذلك بمنهج تحليل مكونات المعنى.

وفي بحوث الدراسات التاريخية قدم السيد الدكتور/ جمال عبد الرازق بحثًا بعنوان: "التناسب الصوتي والتجانس اللفظى في الأدب المصري القديم- دراسة إحصائية تحليلية" حيث قدم الباحث في دراسته تحليلاً لغويًا عميقًا في مجال اللغة المصرية القديمة يقوم على أساس التماثل الصوتي والتجانس اللفظي في الأدب المصري القديم حيث اعتمد فيها الباحث على النصوص المصرية القديمة التي وظفها لصالح بحثه إلى حد كبير، وقد قدم البحث عرضًا لكثير من المفردات والجمل اللغوية من خلال العصور اللغوية المختلفة حيث ساهمت تلك النصوص في إبراز جانب هام من خصائص اللغة المصرية القديمة، ومنها الإيقاع الصوتي والتناسق بين العلامات المتشابهة في الجملة التي تميزت بها عقلية الكاتب المصري القديم في كيفية لفت الأنظار إلى ما يسجله.

وقدمت السيدة الدكتورة/ حنان أبو الدهب بحثًا بعنوان: "مواطن عبادة ثالوث الإسكندرية خارج الإسكندرية" تناول البحث التأثيرات الحضارية للثالوث السكندري داخل مصر وخارجها والتي وضحت في أفضل صورها خلال العصرين اليوناني – الروماني من خلال انتشارها في حوض المتوسط، والتي تبين مدى اتساع رقعة الأثر الديني والحضاري المصري في العالم القديم. وناقش البحث مفهوم الثالوث في مصر القديمة من خلال العصرين اليوناني – الروماني، والثالوث كظاهرة في الديانة المصرية القديمة مع التركيز على أشهرها في الإسكندرية. ثم تطرقت الدراسة إلى مذهب تخليق الآلهة والهيئة اليونانية – الرومانية لحورس الطفل، وهيمنة عبادة إيزيس في العصرين البطلمي والروماني في مصر وخارجها في العالم القديم.

وجاء بحث السيدة الدكتورة/ شويكار سلامة بعنوان " MAat  وIsft  دراسة مقارنة من حيث المفهوم وأسبقية التواجد الزمني" وهي دراسة مقارنة من حيث المفهوم وأسبقية التواجد الزمني، حيث ناقش مفهوم "الماعت" في المعتقدات المصرية القديمة كسبيل للحفاظ على النظام الكوني في مصر القديمة ووسائل سبل تحقيق "الماعت" في مصر القديمة. ثم تناولت الباحثة في دراستها مفهوم "الإسفت" الذي يميل إلى الشر والفوضى الكونية، وذلك من حيث الاشتقاق اللغوي للكلمة، والمفردان هما مقياسان للخير والشر في مصر القديمة وعلاقاتهما بنشأة الكون والكينونية.

وقدم السيد الدكتور/ صالح السنيدي بحثًا بعنوان "مصر في عيون رحالة أسباني" تناول البحث الرحالة الأسباني "دمنجوباديا لبليخ" كان يعمل سكرتيرًا لحاكم مدينة برشلونة في شمال شرق أسبانيا، أمه بلجيكية الأصل وأبوه أسباني من قطالونيا. ولد الرحالة في برشلونة في أبريل 1767-1180هـ. رافق والده في تنقلات متعددة، وزار المغرب العربي وجزيرة قبرص وبعض جزر اليونان ومصر والحجاز وفلسطين والشام وتركيا وغيرها، ويتناول الباحث في دراسته لهذا الرحالة قضايا هامة إنسانية وسياسية واجتماعية وحضارية وغيرها..

وفي بحث قدمه السيد الدكتور/ متعب القثامي بعنوان "أضواء على الحرف والصناعات بمكة المكرمة من خلال كتاب العقد الثمين للفاسيوفيه تناول الباحث الحرف والصناعات في مكة المكرمة متبعًا أسس المنهج التاريخي، والرجوع إلى المصادر ذات الصلة بموضوع بحثه، واللجوء إلى تحليل نصوص ومقارنتها بعضها ببعض للتوصل إلى حقائق تاريخية.

وفي بحوث ودراسات الجغرافيا جاء بحث السيد الدكتور/ خالد بدره بعنوان: "صناعة الخبز البلدي في محافظة أسيوط: دارسة في جغرافيا الصناعة" ناقش فيه الباحث مراحل تطور صناعة الخبز البلدي في محافظة أسيوط، والتحول من الصناعة اليدوية إلى الصناعة نصف الآلية، وتوزيع المخابز البلدية، وعلاقاتها بتوزيع السكان في ريف وحضر المحافظة والطاقة الإنتاجية لهذه الصناعة والمشكلات التي تواجهها ومستقبلها بمراكز المحافظة.

وفي بحوث ودراسات علم الاجتماع جاء بحث بعنوان "استفادة الشباب الجامعي من وقت الفراغ: دراسة وصفية تحليلية في جامعة المنصورة" للسيدة الدكتورة/ إيمان الصياد، والسيد الدكتور/ أشرف العزب حيث ناقشا بحثهما مدى استفادة الشباب الجامعي من وقت الفراغ وذلك من خلال التعرف على بعض أهم خصائص الشباب الجامعي (عينة الدراسة) والوقوف على المتغيرات المستقلة المرتبطة والمحددة لاستفادة الشباب الجامعي من وقت الفراغ، والوقوف على الفروق الجوهرية بين طلاب الكليات العملية والكليات النظرية في الاستفادة من وقت الفراغ.

وفي الدراسات المسرحية جاء بحث السيد الدكتور/ أحمد صقر بعنوان: "آليــة تـلقى النص والعرض المسرحى مع التطبيق على مسرحية اللصوص "لشلر": دراسة نقدية تحليلية" وهي دراسة جادة ومتميزة كما جاءت أراء المحكمين بشأنها.

وجاءت الأبحاث التي كتبت باللغة الإنجليزية في مجالات دراسات التطبيقات اللغوية والانثروبولوجيا والآثار؛ فقد جاء بحث السيد الدكتور/ أحمد الرميح بعنوان:

"Technology Enhanced Vocabulary Acquisition & Listening Comprehension: A Quantitative Study of Technology-based Instruction vs. Traditional Instruction"  

يناقش البحث أثر استخدام التكنولوجيا في تعليم اللغات للطلاب الذين يدرسون مساقًا مكثفًا في اللغة الإنجليزية بأقسام اللغة الإنجليزية في جامعة قاسم بالمملكة العربية السعودية مدة فصل دراسي واحد مكون من 16 أسبوعًا. ويحلل البحث مجالين هامين هما اكتساب المفردات والآخر فهم المسموع باستخدام التكنولوجيا في التعليم، مقارنة بالطرق التقليدية.

أمـا بحـث السيـد الدكتـور/ خـالـد أبـا الحسـن بعنـوان:

"Impressions Non-Native Speakers of English Make with their Spoken English"

يقدم البحث بأسلوب علمي منهجي رصد انطباعات غير الناطقين بالإنجليزية عن إنجليزيتهم المنطوقة، وما يؤرقهم من البحث عن وسيلة تمكنهم من أن يكونوا حديثهم بالإنجليزية أقرب إلى حديث الناطقين بها من أبنائها، وما جاء البحث به أنه راعى الاختلافات اللهجية والنبر في تعليم اللغات.

وفي مجال دراسات الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) جـاء بحـث الأستـاذ الدكتـور/ محمـد عـباس إبراهيـم بعنـوان:

"The Culture Of Cafes: An Anthropological Study In The Way Of Life"

حيث قدم البحث لدور المقاهي الشعبية في بلاد الشرق من حيث نشأة المقاهي، وأدوارها المتنوعة أو وظائفها التي تقوم بها في خدمة المجتمع وما طرأ على المقهى من تطور في الآونة الأخيرة، فهو لم يقتصر فقط على جلوس العاطلين أو أرباب المعاشات من كبار السن وإنما تحول المقهى إلى ظاهرة مجتمعية أو نشاط مجتمعي له أدواره الاقتصادية والاجتماعية والثقافية... وغيرها مع التطبيق على دراسة مقاهي مدينة الإسكندرية وما تقوم به من أدوار لها علاقة بالاقتصاد والسياسة والاجتماع والسياحة والثقافة.. وغيرها.

وفي مجال الدراسات الأثرية جاء بحث السيد الدكتور/ فادي البلوي، والسيد الدكتور/ فراس الأونه بعنوان:

"Physical and Chemical Investigations of Ancient Ceramic, Jordan"

يناقش البحث من خلال دراسة علمية لعينة فحص فيزيقية وكميائية في جدول بحثي ـ يبين كل منطقة وموقعها الجغرافي وتحديد نوعية المعادن الموجودة في كل عينة عند درجة حرق معلومة. ويركز البحث في الأساس على دراسة الفخار وتحليل عناصره محليًا وعالميًا وتحديد الأصول المحتملة للوصول إلى معلومات أفضل بالنسبة لتقنية صنع الفخار والسيراميك.

ويأتي صدور هذا العدد من المجلة مقرونًا بالشكر والتقدير للسادة الباحثين الذين حظيت مجلة كلية الآداب بثقتهم ونالت تقديرهم لها كواحدة من أهم منابر النشر العلمي في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية مع وعد من جانبنا بدوام التواصل من أجل تزويد القارئ العربي بمزيد من الدراسات والبحوث والأراء العلمية الجادة.

ولا يفوتني أن أقدم شكري وتقديري إلى الآنسة/ منيرة رشاد فهمي سكرتير تحرير المجلة لما تبذله من جهد يستحق الثناء، وشكر خاص إلى السيد/ عبد الفتاح محمود الحضري صاحب منشأة الحضري للطباعة لقيامه بالإخراج الطباعي الرائع للمجلة ولمستلات الأبحاث للسادة المشاركين في كتابة العدد.

وعلى الله قصــد السبيـل

                                                        محمد عباس إبراهيم

منشور: 2020-02-12