التحليل المكاني لتوزيع النخيل المزروعة في المملكة العربية السعودية

  • أستاذ الجغرافية الاقتصادية المشارك قسم الجغرافيا كلية الآداب بجامعة الملك سعود 966 564 810 370 هاتف/ mmogarry@yahoo.com

الملخص

الملخص

تناولت الدراسة النخيل في المملكة العربية السعودية، من حيث تطور أعدادها، وانتشارها في مختلف المناطق. بهدف إبراز بعض ملامح تطور زراعة النخيل في المملكة، وقياس عدم التساوي في توزيع النخيل في مختلف مناطق المملكة، وكذلك تركزها في بعض المناطق، والتعرف على العوامل المؤثرة في توزيعها.

اعتمدت الدراسة على البيانات الصادرة من وزارة البيئة والمياه والزراعة، منذ الثمانينيات مع التركيز على عام 2013م؛ لتوافر البيانات. واستخدم "منحنى لورنز" الذي يعد من الطرق البيانية الملائمة لقياس عدم التساوي في توزيع الظاهرات، كما استخدم "معامل جني" لقياس مدى تركز توزيع النخيل في المملكة.

ومن أبرز النتائج وجود تحسن ملموس في إنتاجية النخيل حيث تضاعف معدل إنتاج النخلة خلال ثلاثة العقود الأخيرة، كما تضاعفت أعداد النخيل في المملكة خلال تلك المدة، فقد كان عدد النخيل المثمرة في عام 1982م (11.8) مليون نخلة، وفي عام 2013م بلغ حوالي (22.7) مليون نخلة. كذلك تباين انتشار زراعة النخيل من منطقة إلى أخرى، حيث تأتي منطقة الرياض في المرتبة الأولى من حيث عدد النخيل المزروعة، تليها منطقة القصيم، ثم منطقة المدينة المنورة، ثم المنطقة الشرقية. أما من حيث كثافة النخيل فهناك أربع مناطق تزيد فيها الكثافة عن المتوسط، وتأتي منطقة القصيم في مقدمتها من حيث تتركز زراعة النخيل، فقد بلغت كثافة النخيل فيها حوالي (90) نخلة/كم². ويعزى ذلك إلى وفرة المياه وملاءمة الظروف الطبيعية والبشرية الأخرى لزراعة النخيل، تليها منطقة المدينة المنورة، وهي المنطقة التي اشتهرت تاريخيا بزراعة النخيل وجودة ثمارها.

وقد أكدت نتائج "منحنى لورنز" على عدم تساوي توزيع النخيل في مناطق المملكة، كما أظهرت نتائج "معامل جني" لقياس تركز النخيل في المملكة، حيث بلغت نسبة التركز حوالي 43%، أي  أن هناك تركزاً كبيراً في زراعة النخيل في المملكة، إذ أن 15 % من مساحة المملكة تضم 40 % من النخيل المزروعة.  ومن أهم العوامل التركز الوفرة النسبية للمياه، وارتفاع معدلات الحرارة في فصل الصيف.

ومن أبرز توصيات الدراسة زيادة الاهتمام بهذه الشجرة المباركة؛ لتطوير إنتاجيتها ووسائل تخزين ثمارها وتسويقها. ومضاعفة الاهتمام بالصناعات القائمة على النخيل ودراستها دراسة مستفيضة، ودعم وتشجيع المراكز البحثية على ابتكار منتجات صناعية مرتبطة بها.