استخدامات الأراضي على الطريق الدائري الثاني بالمدينة المنورة إلى عام 1434 ه

  • استاذ مساعد بقسم العلوم الاجتماعية كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة طيبة
  • علي فهمي الجندي

الملخص

تعد المدينة المنورة واحدة من المدن التاريخية القديمة في شبه الجزيرة العربية وكانت يثرب أم قرى المدينة وهي ما بين طرف قناة إلى الجرف من المشرق إلى المغرب، وينسب تأسيسها إلى " يثرب " أحد أحفاد نوح عليه السلام [1]. وقد سميت المدينة باسمه حتى هجرة الرسولr  فغير اسمها إلى المدينة ثم أصبحت فيما بعد " المدينة المنورة ". وفقدت المدينة المنورة أهميتها السياسية - في العصور التالية لعصر النبوة -  كعاصمة للدولة الإسلامية مما أثر سلباً على نموها العمراني.

      ومع أوائل القرن الرابع عشر الهجري وتأسيس المملكة، شهدت المدينة المنورة نهضة عمرانية كبيرة، بلغت أوجها في الثمانينات حيث حدثت طفرة كبيرة في كتلتها المبنية وعدد سكانها ، كما حدث تغيير جذري في تخطيطها العمراني.

 

[1] - أنظر: نور الدين علي بن أحمد السمهودي : خلاصة الوفا بأخبار دار المصطفى، ط1 ، مطبعة الجامعة، جدة، 1983 ، ص 15.

- إبراهيم رفعت باشا : مرآة الحرمين ، الطبعة الأولى، القاهرة، 1925.

- صالح لمعي مصطفى : المدينة المنورة وتطورها العمراني