الأداة "واس" ( ) “wAs” ودورها الدنيوى والدينى في مصر القديمة

  • د. رضا علي السيد عطاالله
الكلمات المفتاحية: واس - wAs – صولجان - حربون – حربة – سلطة – ثبات – عقاب – عالم آخر.

الملخص

تناولت العديد من الدراسات السابقة أداة الـ "واس" بألوان وأشكال شتي من الدراسات العلمية المتخصصة. فبينما تناولها Daressy و Malaise(1) علي أنها درب من دروب الصولجانات من جهة، تناولها Fischer و Hassan(2) علي أنها نوع من العصي والهراوات من جهة أخري، بينما تناولها Schwabe و Gordon(3) علي أنها أحد وسائل العناية بالحيوان والزراعة معتمداً في ذلك علي أنواعها الأكثر حداثة من جهة ثالثة، بينما تناولها Schwabe و Gordon(4)، في دراسة أخري، علي أنها نوع من أنواع العقاقير الحيوانية المستخلصة من الثيران بشكل خاص، حيث ربط في دراسته بين "العنخ" و"الجد" و "الواس" بالفقرات العنقية للثور من جهة رابعة، ... وغيرها من الدراسات. أما الدراسة الحالية فهي تحاول أثبات أن أداة الـ "الواس" ليست "عصا أو صولجان أو هراوة"، وإنما هي "حربوناً"(5) حيث ستتناوله الدراسة من منظور مختلف معتمدة

 

(1) Cf: Daressy, G., “L’origine du scepter uas”, in: ASAE 17, (1917), pp. 183- 84; Malaise, M., “Aton, Le Sceptre ouas et fete sed”, Göttinger Miszellen 50, (1981), pp. 47 – 64.

(2) Cf: Fischer, H. G., “Notes on Sticks and Staves in Ancient Egypt”, Metropolitan Museum Journal 13, (1978), pp. 21-25; Hassan, A., Stocke und Stäbe in Pharaonische Aegypten, Münichen – Berlin, 1976; Fischer, H. G., Review of Hassan, A., “Stocke und Stäbe in Pharaonische Aegypten”, in: JEA 64, (1978), p. 161.

(3) Cf: Schwabe, C. W.; Gordon, A., “The Egyptian wAs - Scepter and its Modern Analogues: Uses in Animal Husbandry, Agriculture, and Surveying”, in: Agricultureal History 62, (1988), pp. 61 – 89.

(4) Cf: Gordon, A. H.; Gordon A. A.; and Schwabe C. W., “The Egyptian wAs-Scepter and its Modern Analogues: Uses as Symbols of Divine Power or Authority”, in: JARCE 32, (1995), pp. 187.

(5) الحربون، وجمعها حرابين، كلمة غير عربية، فلا نجد لها آثرًا في معاجم اللغة العربية، وهي عبارة عن: "عصا طويلة مُثبت في طرفها السفلي نصل أو نصلان أو ثلاث، وهي إحدى أدوات الطعن في مصر القديمة، وبواسطتها كانت تُصاد الأسماك والحيوانات بغرض أكلها، والمفترسة بغرض دفعها من أجل الدفاع عن الذات"، وهو كلمة تنتمي للغات الأجنبية Harpoon، كنوع من "الحراب"، وإن تميز عنها بشكل وعدد نصاله، وبكونه أكثر طولًا وأخف وزنًا، كما يُثبت به حبل أحياناً. (الباحثة)في ذلك علي بعض المناظر والنصوص والتي يُستدل منها علي أنها حربوناً ثلاثي الأداة، وأن أدواتها هذه متعددة الأستخدام، كما تطرقت الدراسة إلي كونها أحد أدوات العقاب الأخروي لمذنبي ومداني العالم الآخر.