حقوق الزوجة في العراق القديم

  • /أحمد أمين سليم

الملخص

اهتم المجتمع العراقي القديم اهتمامًا كبيرًا بتنظيم العلاقات الأسرية في مجالاتها الاجتماعية والاقتصادية، وظهر هذا الاهتمام في الحكم والأمثال والنصائح والقوانين والشرائع.

ويتمثل الركنان الأساسيان في بناء الأسرة في الرجل والمرأة اللذين يصبحان بعد تسجيل اتفاقهما على الزواج في عقد قانوني زوجًا وزوجة، ويضمن ذلك للزوجة مجموعة من الحقوق الاجتماعية بصفتها زوجة ثم أمًا.

وعبر أدب الحكم والنصائح عن تقديره للزواج ونقده الشديد للشخص العذب، فجاء في إحدى الحكم الآكدية:

"إن الشخص الذي لا يعول زوجه، ولا يعول ابنًا، إنه  شخص لا يؤتمن…"([1])

أما المرأة غير المتزوجة فلقد اعتبرت كالحقل غير المزروع:

"إن المرأة من غير زوج كالحقل من غير زرع"([2])

أو إنها كالمنزل الذي لا صاحب له:

" المنزل بدون صاحب، كالمرأة من غير زوج"([3]).

وكفل المجتمع العراقي القديم للمرأة نوعًا من الحرية في اختيار الزوج، ويتضح ذلك فيما ورد في مجموعة من الحكم السومرية المرتبطة ببعضها والتي يمكن اعتبارها أنها تمثل حوارًا بين شاب وأخته حول نوعية الرجل الذي ترغب في الاقتران به، ويلاحظ في هذا الحوار أن الفتاة تشترط فيمن يكون زوجها أن يعيش كما تعيش هي، ويعمل كما هي تعمل، مما يشير إلى نوع من حرية الاختيار الذي كفله المجتمع للفتاة في اختيار زوجها، ومما جاء في هذا الحوار:

 (الأخ) لأخته: ألا يستطيع أخوك أن يختار لك؟

 

) 1 (R.D. Biggs “Akkadian Didactic and Wisdom Literature”, in J.B. Pritchard, ANET, 1969, p. 594.

(2) E.F. Pfeiffer, “Akkadian Proverbs and Counsels”, in J.B. Pritchard, ANET, 1969, p. 426.

(3 )W.Lambert, Babylonian Wisdom Literature, London, 1960, p. 232.

منشور
2020-03-11