أبو محمد عبدالله بن محمد الأزدي الصحاري الطبيب حياته , ومنهجه العلمي في المعرفة

  • . زيني بن طلال بن الحازمي

الملخص

مما يؤسف له أن المصادر التاريخية التي احتفظ أصحابها ضخمة في حجمها تتناول بالتفصيل حياة علماء أسهموا في تاريخ العلم , وهو أمر يحمد لهم ـ إلا أنهم , وهو مما يستغرب له , تناسوا أبا محمد الصحاري وجهوده العلمية , ولم يكن نصيبه من كل هذا الكم الكبير في كتب التراث سوى أربعة أسطر ولا غير احتفظ بها ابن أبي أصيبة ,إذا لولاه لأنكر البعض شخصية الصحاري برمتها مقارنة بقيمة كتابه بحجة أنه عالم يخرج كتاباً ضخماً ومفصلياً في الكثير من القضايا العلمية لا يمكن أن تخلوا منه جريدة أي مؤلف من المؤلفات المتعلقة بالتراجم بدءاً من منتصف القرن ( 5هـ /11م) ولولا الشذرات المتفرقة في كتاب الصحاري عن محطات تتعلق بسيرته لوجدنا من يفترض أن الكتاب منحولا للصحاري, وهو في الحقيقة لابد أن يكون لأسماء يتوقع منها أن تخرج مثل هذا السفر العظيم